تم صباح الاربعاء 26 ابريل 2017 بمباني المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء في نواكشوط التوقيع على اتفاقية توأمة بينها والمدرسة العليا للقضاء في الجزائر.
ووقع الاتفاقية من الجانب الموريتاني عن المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء مديرها العام الدكتور محمد ولد عبد القادر ولد أعلاده، في حين وقع عن الجانب الجزائري المدير العام للمدرسة العليا للقضاء السيد حسين مبروك..
ويتركز الاتفاق على مواضيع من بينها تبادل المعلومات والوثائق والادوات والنشرات العلمية لا سيما في ما يتعلق بالمجالات القضائية والقانونية والعلاقات الدولية، مما يمكن المدرسة العليا للإدارة والقضاء في الجزائر أن تساهم في تعزيز قدرات وكفاءات المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء في موريتانيا.
واكد المدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء في كلمة بالمناسبة ان هذا الاتفاق ستكون له انعكاسات إيجابية على المؤسستين من خلال تبادل المعلومات في مجال تكوين الكادر البشري.
وبين أن هذه التوأمة تعد ثمرة من ثمرات خارطة التعاون التي رسمتها اللجنة الكبرى المشتركة بين البلدين الشقيقين في اجتماعها المنعقد بالجزائر مؤخرا.
وبدوره ثمن المدير العام للمدرسة العليا للقضاء في الجزائر هذه التوأمة بين المدرستين، معربا عن استعداده للدفع بعجلة تطبيق بنود الاتفاقية.
وجرى التوقيع بحضور مستشار الوزير الاول المكلف بالشؤون الادارية السيد شيخنا ولد إدوم و السفيرة مديرة الشؤون المغاربية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيدة توتو بنت الركاد، وسفير جمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية المعتمد لدى موريتانيا وعدد من المسؤولين في القطاعات المعنية.


Category: Actualités