ena.mr المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء
Ecole Nationale d'Administration, de Journalisme et de Magistrature
الصفحة الرئيسية البريد الالكتـروني Francais
افتتاح وحدة لتدريس اللغات الوطنية لشعب القضاء والإدارة 15 octobre 2020

أشرف معالي وزير العدل السيد محمد محمود ولد بيه اليوم الخميس بمباني المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء على اطلاق وحدة تكوين لتدريس اللغات الوطنية لشعبتي القضاء ولإدارة لأول مرة .
وأكد الوزير أن انشاء هذه الوحدة يأتي طبقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي تسهر حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال ، على تطبيقه للتأكد من وصول الرسالة بين الإدارة وكافة المواطنين على مختلف شرائحهم لإنجاح مهمة القاضي والإداري المنوطين بمخاطبة المواطن باللسان الذي يفهمه .
وأضاف أن هذه المبادرة تؤكد أهمية الدور المنوط بالمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء باعتبارها الاداة المثلى لتكوين الأطر السامين للدولة بصفة عامة ، مبرزا أن التركيز على شعب القضاء والإدارة العمومية في اطار هذه الوحدة يجد سنده في طبيعة المهام التي يمارسها القاضي والاداري ؛ فهي مهام تتطلب بالضرورة كثيرا من العناية بما يصدر من المتقاضين والمتظلمين في جميع مناحي الحياة .
وأبرز أنه من غير الملائم في عصر المدنية الحديثة أن يبقى القضاء والإدارة معزولين عن محيطهما الاجتماعي والثقافي بل يجب أن يكون القاضي والإداري ابن بيئته ولا يتسنا هذا الا من خلال معرفة اللغات الوطنية وتطويع التقنيات الحديثة وتهيئتها لتتماشى مع البيئة والواقع الثقافي.
ومن جانبه قال المدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة والقضاء السيد محمد عبد القادر ولد اعلاده أن هذه الوحدة تتنزل في سياق الاهتمام البالغ الذي توليه المدرسة للرفع من كفاءة تلامذتها وتعزيز وتعميق قدراتهم العلمية وتمكينهم من رفع مستواهم في مجال التواصل في حياتهم المهنية .
وجرى انطلاق وحدة التكوين بحضور معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك ، ومعالي وزير الوظيفة العمومية والعمل و عصرنة الإدارة السيد كامرا سالوم محمد.
وعدد من أساتذة المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء.


 كلمة السيد المدير العام
تتشرف المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء ان تطلق موقعها الجديد www.enajm.mr الذي يعتبر وسيلة للتعريف بها وأداة فعالة للتواصل مع القراء بصفة عامة وأولئك الذين يهتمون من بينهم بشؤون الإدارة بصورة خاصة. وانطلاقا من هنا، ترفع المدرسة من خلال هذه المبادرة السعيدة، إلى علم جميع الأساتذة والباحثين والموظفين والطلاب أن صفحات هذا الموقع مفتوحة أمامهم وأنها ترحب بكل بحث أو رايٍ أو اقتراح من شأنه المساهمة في تطوير الإدارة الموريتانية والتحسين من القدرات وتقريب الإدارة من المواطنين. يشمل هذا الموقع تقديما شاملا للمدرسة في مجال البنى الإدارية والنظام (...)

ملفــــات
إعلانات اللجنة الداخلية لصفقات السلطة المتعاقدة

جميع الحقوق محفوظة © 2018 المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء بانواكشوط آخـر تحــديث 23 octobre 2020   الساعة   22:42